مقابلة مع محمد عبدالرحمن من (CNBC Arabia)

26 أغسطس 2008

محمد عبدالرحمن

أرجو أن تعطيني نبذة عن حياتك و بداياتك المهنية و خصوصاً مع (سي إن بي سي عربية)

تخرجت من أكاديمية الفنون بالقاهرة قبل عشرين عاما، بعد ان درست النقد الفني والأدبي, وأمضيت بُعيد تخرجي سنة أو أكثر قليلا من الارتباك الكامل, لم يكن فيها من إيجابيات إلا إتمامي لخدمتي العسكرية الإلزامية – ولعلك ستندهش حينما أخبرك بأنني أنا الذي يعاني من ضعف بصره منذ مولده كنت قناصا في الجيش المصري!!!

حاولت الخروج من أزمة الغموض المرير لتلك الفترة ومن أسئلتها الوجودية –من أنا؟ ولماذا أعيش؟ وماذا سأفعل بحياتي؟- بأن ألتحق بالدراسات العليا في ذات الأكاديمية ولكنني بعد شهر واحد أتيحت لي فرصة العمل بصحيفة أخبار اليوم الأسبوعية المصرية –أتاحها لي رئيس أكاديمية الفنون آنذاك الدكتور فوزي فهمي أحد أهم أساتذتي .

تعلمت الكثير في أخبار اليوم، تعلمت من فنون الحياة أكثر مما تعلمته من فنون الصحافة!

ولكنني خرجت من المؤسسة العريقة خائبا بعد ثلاث سنوات –لم أرُق للبعض هناك- وانضممت انضماما عابرا للأهرام ثم استقر بي الحال مذيعا في الشبكة الرئيسية للإذاعة المصرية، وهناك –فيما أظن- بدأت شخصيتي الإعلامية تتبلور …

ولأن المرتبات في الإذاعة تكفي الخبز ولا تكفي الإدام كما يقولون عملت بالتوازي مع عملي الإذاعي مراسلا لتليفزيون الكويت ثم مراسلا لقناة دبي الاقتصادية –التي لم يعد لها وجود الآن – ثم عُرض علي أن أنضم لمذيعي تليفزيون دبي ففعلت بلاتردد عام 2001 وظللت أقدم نشرات هذه المحطة المهمة حتى تم تعديل هيكلها الإداري فحدث الخلاف مع أقطابها الجدد فانتقلت إلى سي إن بي سي عربية عام 2005 بمباركة من مدير برامجها آنذاك محمد مؤمنين الذي ترك لدي انطباعا عميقا بالنبل …

وهأنذا ماأزال للعام الرابع على التوالي في سي إن بي سي مستمتعا بمساحة رحبة من الحرية لقول ما أريد ولأكون نفسي بلا تزييف ولا ضغوط ودون الحاجة لأقنعة.

ما هي طبيعة العلاقة بين (سي إن بي سي عربية) و بين قناة (سي إن بي سي) الأمريكية؟ هل هناك أي تأثيرات أو توجيهات أو انتقادات تتلقونها من قناة سي إن بي سي الأم بخصوص المواضيع التي تطرحونها؟

سي إن بي سي هي علامة تجارية إعلامية أمريكية تنضوي تحت مظلتها مظاهر إعلامية متعددة, وسي إن بي سي عربية هي مالك حق استغلال هذه العلامة عربيا, ولا توجد أي رقابة على ما نقدمه من الشركة الأم, وقد يكون هناك نوع من التعاون …ولا أعرف ما يتجاوز ذلك .

كثير من الإنتقادات الموجهة إلى موقع (سي إن بي سي عربية) الأكتروني هو افتقاره لعناصر التفاعل مع المشاهدين و صفحات الحوارات التي تناقش المواضيع المطروحة على القناة. ما هو رأيك في هذه الإنتقادات؟

أنا المنتقد الأول – ومعي معظم زملائي – لتهافت الموقع الإلكتروني للقناة …وأعرف أن الإدارة بصدد تعديله تعديلا ثوريا …وأفلحوا إن صدقوا !!!!

محمد عبدالرحمن

من يقوم بانتقاء ضيوف برامجك؟ و ما مدى تجاوب رجال الأعمال و الإقتصاد العرب في تلبية دعواتكم و إجراء الحوارات على الهواء؟

نتعاون جميعا لانتقاء الضيوف وأحيانا ما نضطر للقبول بالمتاح وخصوصا في موسم الصيف حيث يسافر “القادرون” إلى بلاد الشمال !!! ولاحظ أن القناة لا تدفع مقابلا ماديا لضيوفها وهذا يضيق من هوامش حرية الحركة في ظل المنافسة من القنوات الثرية التي تدفع دولارات خضراء كثيرة للضيوف …!!! القناة كما تعرف ليست مدعومة من “حكومة” ولهذا نحن بحاجة لممارسة الاقتصاد عمليا ونظريا !!! ولكنك قد تندهش إذا ما قلت لك إن عددا وافرا من “الكبار” يفضلون سي إن بي سي عربية !!!!

ما رأيك بتفاعل المشاهدين مع البرامج التي تقدمها بوجه خاص (مثال: برنامج أنت المسؤول) و مع باقي برامج (سي إن بي سي عربية) بشكل عام؟

لا أعرف !!! لا توجد طريقة لقياس ردود أفعال الناس إلا إذا قابلك أحدهم في الطريق فابتسم أو تجهم ! وقد تعرضت للكثير من الأمرين !!!

لماذا لا يتم تحضير برامج تفاعلية مع الشباب العربي المهتم بالقضايا الإقتصادية العربية و العالمية و تبادل الآراء معهم؟

لعلك تعرف أن ستيف هول قد صار مؤخرا المسؤول الأول عن القناة، وأظن أنه بخبرته التليفزيونية الطويلة سيستمع لصوت المنطق في هذا المجال دافعا باتجاه سي إن بي سي عربية شابة وحيوية وجديرة بمضاعفة مشاهديها مرات، وقادرة على استقطاب الشباب والعجائز وما بينهما!!!

في رأيك ، ما المواصفات و المميزات الواجب توافرها في مقدم البرامج الحوارية الإقتصادية لضمان النجاح و تحقيق الإنتشار و الفائدة؟

الثقافة والصوت الحسن والثقة بالنفس، والقدرة اللامتناهية على التعلم من أخطائه وعلى الإنصات لنصائح الآخرين …ولكن الأهم هو أن يكون منيعا في مواجهة الغرور!

كيف تقيّم أداء قناة (سي إن بي سي عربية) في خضم و جود العشرات من القنوات الفضائية العربية الإخبارية؟ و ما الذي يميّز قناة (سي إن بي سي عربية) عن باقي القنوات الإخبارية و الإقتصادية؟

أكثر ما أحبه في سي إن بي سي عربية هو استقلاليتها التي تمنحها مذاقها الموضوعي المنعش، نحن فقراء لكننا نمتلك الكثير من الصدق والكبرياء ! كما أن هناك مساحة واسعة للتعلم من الأخطاء!

ما رأيك في الواقع التي تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة و الطفرة العمرانية و الإقتصادية التي تشهدها دبي على وجه الخصوص؟ و هل أنت من المتفائلين بهذا الواقع أم من “القلقين”؟

لعلك تنتظر مني كلاما في الاقتصاد ….لن أفعل…. فلدي ما هو أهم لأقوله ….الإماراتيون يا سيدي هم الضامنون لاستمرار ازدهارهم، فإذا ما حافظوا على قدرتهم الرفيعة على التعايش مع الآخرين ومع المتغيرات وإذا ما استمروا يبدعون الحلول للأزمات ويدهشون العالم بقدرتهم الخلاقة على التحديث … إذا لم يتراخ الإماراتي وإذا ما بقي محافظا على قلبه الطيب المفتوح استمر ازدهاره.

محمد عبدالرحمن

كيف أنت من عالم الإنترنت؟ هل أنت ممن يحب أن يتفاعل مع الناس ألكترونياً؟ و هل تتصفح أو تشارك في منتديات الحوارات الإقتصادية العربية؟

أنا أحب الإنترنت كثيرا وأمضي وقتا لا يستهان به يوميا في حالة تصفح !

هل لديك موقع خاص (أو مدونة) على شبكة الإنترنت؟ و ما هي أفضل طريقة للتواصل معك؟

لا يا عزيزي ليست لدي مواقع ولا مدونات ! وبريدي الإلكتروني هو
pharaoh.m7@gmail.com

ماذا تحب أن تقول إلى محبي الأستاذ محمد عبدالرحمن و ما الذي تتمناه منهم؟

لو أن هناك من يمكن تسميتهم ب”محبي محمد عبد الرحمن” فسأكون سعيدا بهم للغاية، وسيكون أول ما سأطلبه منهم هو الغفران !!! فليغفروا لي أنني لست إعلاميا أفضل لأستحق حبهم !

هل تود أن تضيف أي شيء قبل أن نختم هذا اللقاء؟

أحب أن أترك لديك انطباعا أخيرا، فكرت في أن أخبرك أنني تحررت مؤخرا من الخشية العبثية من رقم 13 !!!
أو أنني أرى نفسي مشروع شاعر وقاص قبل أن أكون إعلاميا !
أو أن الأربعين التي أتممتها هذا الشهر هي سن النضج والذعر من الأفول !
ولكنني قررت أن يكون الانطباع متعلقا بإيماني العميق المترجم في سلوكي اليومي بالإنسان بكل عثراته وعبقرياته بحطته وبعظمته بوحشيته وبرقته …الإنسان يستحق التعاطف والمحبة والغفران وأنا أفعل ذلك ما استطعت !

في الختام أشكرك شكراً جزيلاً يا سيدي على إتاحتك هذه الفرصة للتواصل مع متابعيك من خلال شبكة الإنترنت و أتمنى لك المزيد من النجاح و التوفيق.

  1. 6 تعليقات على “مقابلة مع محمد عبدالرحمن من (CNBC Arabia)”

  2. أ. محمد عبد الرحمن ، لطالما أمتعتنا ، وقدمت إلينا فهماً اقتصادياً سهلاً ، فأنت المذيع الوحيد الذى تحول المشاهد للبرامج الاقتصادية (من عابس إلى مبتسم).

    بواسطة حور أيمن إبراهيم بتاريخ يناير 24, 2009

  3. انا استمتع عندما اشاهد محمد عبد الرحمن لانة شخصية نقية وذكية واعتقد بما انة خريج المعهد العالى للفنون المسرحية لوكان شرع فى الكتابة لكان واحد من اهمكتاب المسرح والسينما والتليفزيون فى الوطن العربى اتمنى لة كل التوفيق. معتز مطاوع

    بواسطة المعتز باللة مطاوع بتاريخ فبراير 10, 2009

  4. محمد عبدالرحمن اعلامى متميز يمتاز بخفة الظل وتعليقاته وحواراته قربت ادق المعلومات والحقائق الاقتصادية الى الوضوح والفهم مما جعلها تشد جمهورا عريضا للمتابعة والاستفادة من كل حواراته ومناقشاته مع كل البرامج التى يقدمها مع قناة cnbc عربية ومما يميزه ان لغته فى الحوار لغه عربية راقية تدل على ثقافة عاليه واطلاع واسع بارك الله فيه بقدر ما امتعنا وانار اذهاننا

    بواسطة عايده على 31 مايو 2009 بتاريخ مايو 31, 2009

  5. اسجل اعجابى بشخصية الاعلامى المتميز محمد عبدالرحمن على قدرته الفائقة فى ادارة حواراته والتطرق بذكاءالى ادق تفاصيل الموضوعات التى يناقشها بالاضافة الى ايجابيته فى بلورة الفكرة وجذب المشاهد لمتابعتها كل ذلك فى جو من سماحة الوجه والبشاشة المحببه

    بواسطة عبد الرحمن ابو طامع بتاريخ ديسمبر 2, 2009

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاءالله عليك يا استاذ محمد عبدالرحمن
    دائما متألق في طرحك لموضوعاتك ومنجدد في اسلوبك
    وكذلك مفرداتك التي تأتي أحيانا في نهاية كل حلقه
    دائما مبدع وتستطيع جذب المشاهد بأسلوبك السهل
    التلقائي بدون تكلف ولا مجاملات
    أسأل الله لك المزيد من التقدم والنجاح والصحة الدائمه لتتألق اكثر ان شاء الله

    بواسطة عبدالله أحمد بتاريخ مارس 6, 2012

  7. مذيع لامع ماعلينا لكن يلاحظ على البيه المحترم تحامله الشديد على المملكة العربية السعودية …حقد دفين معروف مصدره

    بواسطة سعيد كوكو بتاريخ فبراير 28, 2013

أكتب تعليقاً

canadian pharmacy "'*^ buy priligy dapoxetine